إنتاج الزيوت

إنتاج الزيوت

OIL

إنتاج الزيت

عملية استخراج الزيت
يتم استخراج الزيوت من المكسرات ،البذور، الزيتون ،الحبوب أو من محاصيل البقوليات، وتجري عملية الاستخراج باستخدام المواد الكيميائية الصناعية أو عن طريق العمليات الميكانيكية : ” الاستخلاص ، التكرير والفلترة ” تنقية الزيت ” .
إستخراج الزيت وتنقيته هما عمليتان منفصلتان :
العملية الأولي عادة ” الاستخراج ” هي عملية نزع الزيت من البذور أو المكسرات أو أي ثمرة .
العملية الثانية ” التكرير” تعمل على تغيير مظهر الزيت قوامه ، طعمه ، رائحته وثبات مكوناته من أجل تلبية توقعات المشتري.
بعد ذلك ، تأتي عملية الفلترة ،وهي عملية غير كيميائية يتم فيها استبعاد الجزيئات الأكبر حجمًا ، وتعد خطوة من خطوات التكرير على الرغم من أنها لا تغير حالة الزيت.

الاستخراج

هناك ثلاثة أنواع لعملية استخراج الزيت :
استخراج المذيب الكيميائي وهو الأكثر شيوعا باستخدام مركب الهكسان .
الضغط ، باستخدام مكبس طارد أو مكبس بارد (الضغط في درجات حرارة منخفضة لمنع تسخين الزيت).
جهاز الطرد المركزي للتكرير الذي يستخدم سرعة دوران عالية لفصل المكونات ذات الكثافة المختلفة.
في عملية استخراج الزيت الصناعي الواسعة ، سترى غالبًا مزيجًا من الاستخراج الكيميائي والطرد المركزي من أجل استخراج أكبر كمية ممكنة من الزيت.
يتم الاحتفاظ بالزيت بشكل طبيعي عن طريق ” المواد الكيميائية النباتية “، مثل :البوليفينول ، فايتوستيرول النباتات والفيتامينات التي تؤثر بشكل ما على اللون والنكهة والرائحة والقيمة الغذائية.

التكرير

:يمكن أن يكون الزيت غير مكرر أو مكرر باستخدام واحدة أو أكثر من عمليات التكرير التالية (في أي مجموعة
التقطير: الذي يسخن الزيت ليتبخر من المذيبات الكيميائية الموجودة من عملية الاستخراج.
إزالة الصمغ :عن طريق تمرير الماء الساخن من خلال الزيت لإخراج الصمغ والبروتينات القابلة للذوبان في الماء ولكن ليس في الزيت ، ثم التخلص من الماء مع الشوائب.
إزالة الحمضية “منع الاكسدة” : والتي تعالج الزيت بهيدروكسيد الصوديوم أو كربونات الصوديوم لسحب الأحماض الدهنية الحرة والدهون الفسفورية والأصباغ والشموع.
التبييض : الذي يزيل المكونات “غير الملونة” عن طريق المعالجة بتراب القصار ، أو الكربون المنشط ، أو الصلصال المنشط ، يليه التسخين أو التصفية ، ثم محاولة تعويض الزيت.
إزالة الشمع : تساعد هذه المرحلة على تحسين وضوح الزيوت المعدة للتبريد عن طريق إسقاطها إلى درجات حرارة منخفضة وإزالة أي مواد صلبة بها .

إزالة الروائح الكريهة : ويتم هذا عن طريق المعالجة بالبخار المضغوط بدرجة حرارة عالية لتبخر المركبات الأقل ثباتًا التي قد تسبب رائحة أو طعم غير طبيعي”.
إضافة المواد الحافظة : مثل ” BHA و BHT ” للمساعدة في الحفاظ على الزيوت التي أصبحت أقل استقرارًا بسبب تعرضها لدرجة حرارة عالية.

الفلترة

يمكن اعتبار الفلترة على أنها هي عملية غير كيميائية للتخلص من الجزيئات الأكبر حجمًا ، وتعد كخطوة من خطوات التكرير ، على الرغم من أنها لا تغير شئ من حالة الزيت.p>

تسخين الزيت

تسخين الزيت يغير من خصائصه، يمكن أن تصبح الزيوت الصحية في درجة حرارة الغرفة ،غير صحية عند تسخينها فوق درجات حرارة معينة ، لذا عند اختيار زيت الطعام ، فإنه من المهم التنسيق بين تحمل الزيت للحرارة ودرجة الحرارة التي سيتم استخدامها.
وتتراوح درجة حرارة القلي للدهون العميقة عادة بين 170-190 درجة مئوية (338-374 درجة فهرنهايت) ،و يتم استخدام درجات حرارة منخفضة – 130 درجة مئوية (266 درجة فهرنهايت).

تخزين الزيت

تختلف جميع الزيوت في استجابتها للحرارة والضوء والأكسجين.
وللمحافظة على الزيوت وزيادة مدة صلاحيتها ، يتم تغطيتها بغاز خامل ، وهو النيتروجين المعتاد ، على مساحة البخار في حاوية التخزين بعد الإنتاج مباشرةً – وهي عملية تسمى “تغطية الخزان”.
تتمتع الزيوت بثبات أكبر في الأماكن الباردة أو الجافة، ولكنها قد تزداد ثخانة ، على الرغم من أنها تعود سريعًا إلى الحالة السائلة إذا تركت في درجة حرارة الغرفة.
لتقليل التأثيرات المختلفة للحرارة والضوء ، يجب نقل الزيوت من التخزين البارد لفترة كافية للاستخدام.

التخلص من الزيوت المستخدمة

إن التخلص السليم من زيت الطعام المستخدم يعد مصدر قلق كبير لإدارة النفايات ، فمن الممكن أن يتكتل الزيت في أنابيب الصرف، مما يؤدي إلى انسدادها، لذا فيجب عدم إلقاء زيت الطهي في حوض المطبخ أو في حوض المرحاض.
والطريقة الصحيحة للتخلص من الزيت هي وضعه في عبوة مغلقة غير قابلة لإعادة التدوير وإلقائها مع القمامة العادية ،ويمكن وضع العبوة في الثلاجة لتجميدها ، وهذا يجعل التخلص منها أسهل وأقل فوضى.

إعادة تدوير الزيت

يمكن إعادة تدوير زيت الطعام : فيمكن استخدامه كعلف للحيوانات ، أو كوقود ، لإنتاج وقود الديزل الحيوي ، والصابون ، وغيرها من المنتجات الصناعية.

يعد الزيت من أهم المنتجات في العالم ، حيث يتم استخدامه في كل شيء وهذا يعني أنه لا شيء في الحياة لا يتطلب ولو استخدام بسيط من الزيت .
لذا دعنا نتناقش سويا حول جميع النقاط المتعلقة بإنتاج الزيت:
وهناك سؤال ما قد يخطر ببالك ،أولا وهو :
ما هي القيمة المباعة من انتاج الزيوت والشحوم في كل نوع من أنواع الزيوت التالية في عام 2018 ؟

زيت عباد الشمس
زيت االنخيل
زيت الزيتون
زيت الذرة
زيت بذور اللفت
أنواع أخرى

فنجد أنه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يكون الانتشار الأوسع لزيت عباد الشمس ، ومن المتوقع أيضا نمو نسبة مبيعات زيت الذرة وزيت الزيتون .
ويعتبر الاستهلاك في هذه المنطقة يكون حساسًا من ناحية السعر ، و مدفوعًا بحجم الإنتاج ، على الرغم من أنه يوفر فرصًا لاستخدام زيوت ذات صحة أفضل.

كيف تؤثر الزيوت الصحية على حجم السوق ؟

تؤدي حالات الإصابة المتزايدة بالسمنة وارتفاع الكوليسترول إلي تركيز المستهلكين على اختيار الأطعمة الصحية والمغذية.
فعلى مستوى العالم ، يتجه المستهلك نحو البدائل الصحية ، وتعتبر الزيوت النباتية ، الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة ، بمثابة تقليل لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، ومن بين هذه الزيوت النباتية “زيت عباد الشمس” الذي من المتوقع أن يحظى بأكبر انتشار في عام 2023 .

ما هي قنوات توزيع (بيع بالتجزئة) في عام 2018 ؟

تتمثل قنوات البيع بالتجزئة التقليدية الرائدة في مبيعات الزيوت على مستوى العالم ، والتي تمثل 48.8٪ من قيمة المبيعات في عام 2018 ،في الآتي :

قنوات البيع التقليدية
السوبر ماركت والهايبر ماركت
الموزعين
قنوات أخري

كيف تجذب انتباه المستهلك ؟

يوضح هذا الرسم البياني النقاط الرئيسية التي تحتاج إلى التركيز عليها في منتجك:

السعر
جودة المنتج
تغليف المنتج

إختار ماكينة تعبئة الزيت المناسبة لإنتاجك اليومى ؟

إيجاد الماكينة المناسبة لمنتجك

piston_Pupm_8nozzle

ماكينة تعبئة اوتوماتيك للسوائل ذات كثافات عالية

ماكينة تعبئة السوائل عالية اللزوجة من كيوبي مناسبة لتعبئة السوائل عالية و متوسطة اللزوجة و ايضا السوائل ذات درجات الحرارة المرتفعة بدقة تعبئة عالية جدا.
المنتجات:الزيت, الشوكولاتة, المربى, العسل, العصير,الكاتشب, المايونيز, الطحينة, الصوص ,مربي بقطع الفراولة, مربى بقطع التين, مربي بقطع التوت, عصير مانجو, عصير الفراولة و عصير الفاكهة الطبيعية, صلصة الطماطم, السمن, الدهانات و المنظفات.